مدونة متخصصة في الحدائق والنباتات

أضرار النعناع الأخضر .. توقف عن الإفراط في تناوله

45

أضرار النعناع الأخضر هي من الأمور التي قد تفاجئ البعض. إذ أن هذه الوريقات الخضراء تعتبر من أكثر النباتات فائدة على الإطلاق.

ويتم وصفها لعلاج الكثير من الحالات المرضية والوصفات العلاجية. فضلاً عن طعمها المحبب في العديد من السلطات والمأكولات.

ويتم استهلاكها بشكل كبير من قبل الأشخاص سواء بتناول منقوعها في ماء مغلي أو بتناول الأوراق كما هي أو إضافتها إلى وجبة معينة.

إن النعناع الأخضر له العديد من الفوائد وهو نوع من الأعشاب التي تنتشر زراعته في جميع أنحاء العالم.

ويعود بالكثير من الفوائد على صحة الإنسان. إلا أن له بعض الآثار المضرة ولكن لا يمكن اعتبارها خطيرة. وتكون مرتبطة ببعض الحالات الصحية التي سنقوم بذكرها في هذا المقال.

أضرار النعناع الأخضر

هناك عدد من أضرار النعناع الأخضر التي من الممكن أن تؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان منها:

  • يؤثر على عسر الهضم:

من الممكن أن يتداخل النعناع الأخضر مع الأدوية العلاجية الهضميةالتي يتم استخدامها لمرضى عسر الهضم. لذلك من المهم أن يقوم هؤلاء باستشارة الطبيب المختص قبل شرب شاي النعناع. حيث من الممكن أن تحصل آثار جانبية خطيرة.

  • يؤدي إلى تخفيض مستوى السكر في الدم:

من أضرار النعناع الأخضر أنه يؤدي إلى انخفاض في مستوى السكر في الدم. لهذا يجب على الأشخاص المصابين بمرض السكري تجنب شرب شاي النعنع قبل استشارة الطبيب المختص خوفاً من حصول هبوط مفاجئ في مستوى السكر في الدم.

  • يؤثر على الارتجاع المريئي (الارتجاع المعدي إلى المرئ):

من أضرار النعناع الأخضر أنه يساهم في استرخاء العضلة العاصرة. الأمر الذي يسبب ارتجاع الحمض المعدي للمرئ. لذا فإن الأشخاص الذين يعانون من فتق الحجاب الحاجز. أو ما يسمى الفتق الحجابي. بالإضافة إلى مرضى الارتجاع المريئي يجب أن يتجنبوا مشروب شاي النعناع الأخضر.

  • يؤثر على النساء الحوامل والمرضعات:

ثبت علمياً أن زيت النعناع الأخضر يعتبر من أكثر الأشياء خطورة على النساء الحوامل. وذلك لكونه يساعدعلى تدفق الدم إلى الرحم.

ورغم أن مشروب شاي النعناع يحتوي على كمية أقل نوعاً ما من زيت النعناع. إلا أن أضرار النعناع الأخضر على النساء الحوامل والمرضعات هي واحدة.

لهذا يجب تجنب شاي النعناع الأخضر وزيت النعناع الأخضر وعدم استخدامه أو تناوله قبل استشارة الطبيب المختص.

  • يؤثر على الأطفال الرضع:

يعتبر النعنع الأخضر مادة قوية جداً وتؤثر بشكل كبير على الأطفال الرضع والصغار. إذ من الممكن أن يسبب بعض الاضطرابات الهضمية وحرقة في الفم وأيضاً صعوبات تنفسية.

  • يسبب اضطرابات هضمية في المعدة:

إن أحد أضرار النعناع الأخضر وأحد الآثار الجانبية للاستهلاك الكبير لشاي النعناع هي الاضطرابات الهضمية في المعدة مثل حدوث الغثيان والقيء والإسهال. وبالإضافة إلى آلام العضلات والنعاس والتشنج. وإلى جانب ذلك من الممكن أن يسبب النعناع الأخضر حدوث حرقة في فتحة الشرج وخاصة للأشخاص الذين يعانون من الإسهال.

  • يسبب حدوث قرحة في المعدة:

إن تأثير النعناع الأخضر من الممكن أن يكون خطيراً للمرضى المصابين بقرحة في المعدة. ويعود سبب ذلك إلى أن النعناع الأخضر يحتوي على مادة المنتول التي تؤدي إلى تفاقم هذه القرحة.

  • يتفاعل مع بعض الأدوية:

من الممكن أن يتفاعل النعناع الأخضر مع بعض العقاقير الطبية. ويؤدي ذلك إلى حدوث بعض المضاعفات غير المقصودة وغير المرغوبة.

وإن بعض الأمثلة على هذه الأدوية هي: الأدوية التي تستخدم بعد زراعة الأعضاء. وهي الأدوية المثبطة للمناعة. إلى جانب أدوية ارتفاع ضغط الدم وأدوية خفض السكر في الدم. وبالإضافة إلى أدوية الارتجاع المعدي وأدوية مضادات الحموضة.

  • يسبب الطفح الجلدي:

وفقاً لبعض الدراسات، فقد تبين أنه من غير المستحسن استخدام زيت النعناع الأخضر بشكل مفرط. وذلك لتجنب حصول الطفح الجلدي. وإن الكمية التي ينصح بها هي 0.4 مل بشكل يومي. حيث يتم تقسيم هذه الجرعة إلى ثلاث كميات متساوية حتى يتم تجنب هذه المشكلة الجلدية.

  • يسبب الدوخة والصداع الشديد:

إن هذه الأعراض تعتبر من الآثار الجانبية لزيت النعناع الأخضر. وإن الدراسات قد أثبتت أن 90% من الأشخاص الذين يفرطون في استخدام هذا الزيت العطري قد عانوا من أعراض مشابهة.

  • يسبب بثور في الأنف والفم:

إن النعناع الأخضر يحتوي على مادة المنتول. وإن هذه المادة من الممكن أن تسبب بعض البثور في الأنف والفم لمن يعاني من حساسية منها.

وخصوصاً إذا تم استخدام زيت النعناع الأخضر بالاستنشاق.

  • يبطئ معدل دقات القلب:

إن أحد أضرار النعناع الأخضر أنه يعمل على إبطاء معدل ضربات القلب. لذلك إذا كان الشخص يعاني من أي أعراض لمرض قلبي. وكذلك إذا كان يعاني من مشاكل في الأوعية الدموية والشرايين فمن المستحسن التقليل من استخدامه إلى أبعد حد.

فوائد النعناع الأخضر

بعد أن تعرفنا على عدد كبير من أضرار النعناع الأخضر ومساوئ استخدامه في بعض الحالات الطبية. فسوف نتعرف على أهم فوائده:

النعناع هو اسم لأكثر من اثني عشر نوعاً من النباتات، بما في ذلك النعناع الفلفلي والنعناع السنبلي ، والتي تنتمي إلى جنس النعناع.

تشتهر هذه النباتات بشكل خاص بإحساس التبريد الذي تنقله. يمكن إضافتها إلى الأطعمة في كل من الأشكال الطازجة والمجففة.

النعناع مكون شائع في العديد من الأطعمة والمشروبات ، بدءاً من الشاي والمشروبات الكحولية إلى الصلصات والسلطات والحلويات.

بينما يوفر تناول النبات بعض الفوائد الصحية ، تظهر الأبحاث أن العديد من الفوائد الصحية للنعناع تأتي من تطبيقه على الجلد أو استنشاق رائحته أو تناوله على شكل كبسولة.

  • النعناع الأخضر غني بالعناصر الغذائية:

بينما لا يتم استهلاك النعناع عادة بكميات كبيرة ، إلا أنه يحتوي على كمية لا بأس بها من العناصر الغذائية.

في الواقع ، يحتوي أقل من 1/3 كوب أو نصف أونصة (14 جراماً) من النعناع على:

السعرات الحرارية: 6
الألياف: 1 جرام
فيتامين أ: 12٪ من RDI
الحديد: 9٪ من RDI
المنغنيز: 8٪ من RDI
الفولات: 4٪ من RDI
غالباً ما يُضاف النعناع إلى الوصفات بكميات صغيرة ، لذلك قد يكون من الصعب تناول ثلث كوب. ومع ذلك ، من الممكن أن تقترب من هذا المقدار في بعض وصفات السلطة التي تحتوي على النعناع من بين المكونات الأخرى.

يعتبر النعناع مصدراً جيداً بشكل خاص لفيتامين أ ، وهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون وهو ضروري لصحة العين والرؤية الليلية.

  • تأثيره مفيد على متلازمة القولون العصبي:

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي اضطراب شائع في الجهاز الهضمي. يتميز بأعراض الجهاز الهضمي مثل آلام المعدة والغازات والانتفاخ وتغيرات في عادات الأمعاء.
على الرغم من أن علاج متلازمة القولون العصبي غالباً ما يتضمن تغييرات في النظام الغذائي وتناول الأدوية ، إلا أن الأبحاث تظهر أن تناول زيت النعناع كعلاج عشبي قد يكون مفيداً أيضاً.

  • يمكن أن تحسن وظيفة الدماغ:

بالإضافة إلى تناول النعناع ، هناك دراسات بأن استنشاق رائحة الزيوت الأساسية من النبات يمكن أن يوفر فوائد صحية، بما في ذلك تحسين وظائف المخ.

أظهرت إحدى الدراسات التي شملت 144 بالغاً أن شم رائحة زيت النعناع لمدة خمس دقائق قبل الاختبار أدى إلى تحسينات كبيرة في الذاكرة.

في النهاية فإن أي عشبة موجودة في الطبيعة لها أضرار ولها فوائد وإن أضرار النعناع الأخضر تعتبر ضئيلة أمام الفوائد العديدة التي يقدمها، إذ تقتصر معظم الأضرار على بعض الحالات المرضية.

ولمعرفة المزيد من المعلومات عن فوائد النعناع الأخضر اضغط هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.