مدونة متخصصة في الحدائق والنباتات

حل مشكلة ملوحة التربة وأهم المظاهر والآثار السلبية التي تسببها هذه المشكلة

532

حل مشكلة ملوحة التربة من الأمور المهمة التي يجب على جميع المهتمين بالزراعة معرفتها.

وتعتبر مشكلة الملوحة الزائدة من أبرز المشكلات التي قد تتسبب في فشل زراعة العديد من النباتات والمحاصيل المختلفة.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على طرق علاج هذه المشكلة مع توضيح أهم الأسباب التي قد تكون وراء هذه المشكلة.

حل مشكلة ملوحة التربة

تملح أو ملوحة التربة من الأمور التي تؤثر سلبا على تطور النبات وتؤدي إلى تدهور الأراضي الزراعية.

والتربة المالحة تؤدي إلى إنتاجية زراعية أقل، وكذلك تؤدي إلى العديد من المشكلات الاقتصادية في حالة الاعتماد التجاري على بعض المحاصيل.

وتساعد إدارة ملوحة التربة في المراحل المبكرة على حل المشكلة.

وذلك لأن التلوث الشديد أو التأخير في علاج المشكلة قد يؤدي إلى خسارة كاملة للأراضي الزراعية وإلى التصحر بسبب التأثير السلبي للملوحة على خصائص التربة.

وحسب العديد من الإحصائيات العلمية نجد أن حوالي 5000 فدان يتم فقدها بشكل يومي بسبب الملوحة الزائدة.

وقبل أن نتعرف على كيفية حل هذه المشكلة، دعونا نتعرف على الأسباب وراء ذلك وأبرز ما تؤدي إليه.

ما هي مشكلة ملوحة التربة؟

ملوحة التربة الزائدة تحدث بسبب التراكم المفرط للأملاح الذائبة في الماء. وعادة ما يكون ملح الطعام كلوريد الصوديوم هو العنصر الأبرز الذي يسبب هذه المشكلة.

ولكن القائمة قد تطول، حيث نجد العديد من المركبات الأخرى مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنيسيوم والكبريتات والكلوريدات والكربوهيدرات والبيكربونات.

والتأثير الرئيسي لملوحة التربة على نمو النبات يكون بسبب عدم القدرة على امتصاص الماء.

وحتى مع وجود رطوبة كافية وري مناسب، فإننا نجد المحاصيل تتلاشى وتموت بسبب عدم القدرة على امتصاص كمية كافية من الماء.

ما الذي يسبب ملوحة التربة؟

قبل الحديث عن حل مشكلة ملوحة التربة ، سوف نحاول أن نتعرف على الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة.

وسوف نجد أن مشكلة الملوحة الزائدة تحدث بسبب احتفاظ التربة بنسب عالية من الأملاح القابلة للذوبان.

ويحدث ذلك إما بشكل طبيعي أو بسبب الأنشطة البشرية الضارة بالبيئة.

إلى جانب ذلك، تكون بعض أنواع التربة أكثر ملوحة من البداية للعديد من العوامل المختلفة.

وتشمل أسباب ملوحة التربة ما يلي:

  • المناخات الجافة وقلة الأمطار مما يؤدي إلى عدم صرف الأملاح الزائدة من الأرض.
  • ارتفاع معدل التبخر، مما يضيف الأملاح إلى سطح الأرض.
  • سوء الصرف أو التشبع بالمياه أو عدم غسل الأملاح بسبب عدم دوران الماء في التربة.
  • الري بالمياه الغنية بالأملاح، مما يؤدي إلى زيادة مستويات الملوحة في الأرض.
  • إزالة النباتات عميقة الجذور وارتفاع منسوب المياه نتيجة لذلك.
  • التسرب من الرواسب الجيولوجية أو تغلغل المياه الجوفية.
  • ارتفاع مستوى سطح البحر والذي يؤدي إلى تسرب أملاح البحر إلى الأراضي المنخفضة.
  • الرياح المحملة بالأبخرة في المناطق الساحلية والتي تنتقل أيضا إلى المناطق المجاورة.
  • غمر مياه البحر للأراضي المجاورة.
  • الاستخدام غير الرشيد للأسمدة مما يؤدي إلى زيادة معدلات الملوحة.
حل مشكلة ملوحة التربة
حل مشكلة ملوحة التربة

مؤشرات ملوحة التربة

يمكن ملاحظة زيادة ملوحة التربة بسهولة من خلال تحليل سطح التربة وسرعة تسرب المياه وحالة الغطاء النباتي.

ومع استمرار وزيادة معدلات الملوحة، نجد أن العلامات تزداد حدة.

على سبيل المثال، يبدأ الأمر بظهور علامات بيضاء طفيفة على سطح التربة ثم تتحول إلى بلورات ملح مميزة.

وإذا لم يتم حل مشكلة ملوحة التربة بشكل سريع، فسوف نجد أن هذه العلامات والمؤشرات سوف تصبح أكثر وضوحا.

وهناك العديد من العلامات التي تدل على زيادة ملوحة الأرض في منطقة ما، ومنها:

  • التربة المتعرجة المالحة
  • ظهور تغيرات السطح بسبب التملح.
  • زيادة مستوى الماء في الأخاديد.
  • فشل النباتات في النمو.
  • تدهور الطرق والمباني المحيطة وتشقق الدهانات بشكل سريع.
  • ظهور دوائر بيضاء أو داكنة حول المسطحات المائية.
  • ذبول النباتات وخسارة المحاصيل.
  • الحد من التنوع البيولوجي.
  • ظهور نباتات تتحمل الملوحة في المنطقة وزيادة هيمنتها.

قياس ملوحة التربة

بصرف النظر عن التقدير البصري، هناك طرق أكثر موثوقية لقياس الملوحة من أجل حل مشكلة ملوحة التربة بسرعة.

حيث أن هناك العديد من الأجهزة وتحاليل التربة التي يمكن استخدامها من أجل معرفة نسبة الصوديوم في الأرض وكذلك نسبة الامتصاص.

وإلى جانب الاختبارات المعملية، يتم في الوقت الحالي استخدام مستشعرات الأقمار الصناعية المختصة من أجل مراقبة ملوحة التربة السطحية في الحقول الكبيرة.

أما بالنسبة للحقول أو الحدائق الصغيرة، فيمكن الرجوع إلى المراكز البحثية المختصة في المنطقة من أجل استخدام بعض اختبارات التربة المعتمدة لقياس نسبة الملوحة.

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

شجرة النيم أو الشريش سريعة النمو وأهم المعلومات عنها

شجرة مسك الليل تعرف عليها وعلى أهم فوائدها

نباتات طبيعية داخلية يمكن زراعتها بسهولة في غرف المعيشة ونصائح للعناية بها

الآثار السلبية لملوحة التربة

عواقب ملوحة التربة الزائدة قد تكون وخيمة، حيث تؤثر على إنتاج المحاصيل وقد تؤدي أيضا إلى مخاطر الفيضانات وتآكل التربة مع تقليل التنوع البيولوجي.

ضعف الإنتاج الزراعي

يعتمد تشبع الماء في النباتات على مستوى الأملاح في المياه والنبات نفسه.

حيث يُمتص الماء في عملية التناضح ويتدفق من المناطق ذات تركيز الملح الأقل إلى المناطق الأكثر تركيزا.

وعندما يكون تركيز الملح مرتفعا جدا، فهذا يعني معاناة النباتات في امتصاص الماء حتى مع وجوده في التربة.

وهذه العملية تشبه إجهاد الجفاف بسبب نقص المياه في الأرض.

أيضا إذا لم يتم حل مشكلة ملوحة التربة بسرعة، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى إعاقة امتصاص النيتروجين وهو الأمر الذي يسبب عدم نمو النبات أو موته.

أيضا الملوحة الزائدة تؤدي إلى الإجهاد الأيوني بسبب الأيونات الضارة في الأملاح مثل الكلوريد أو الصوديوم.

وهذه الأيونات تعيق اكتساب أيونات أخرى حيوية لنمو المحاصيل.

نقص جودة المياه

تكمن مشكلة الملوحة في أن الأملاح لا تتراكم في الأرض فحسب، بل تخترق أيضا المسطحات المائية العذبة القريبة بما يؤدي إلى تملحها.

وهذا بدوره يؤدي إلى تدهور حالة مياه الشرب والري ويزيد من ملوحة الأراضي المحيطة.

كذلك يعود ذلك بالسلب على البشر والحيوانات لعدم قدرتهم على استخدام الماء العذب المتاح.

كذلك الملوحة الزائدة في المياه تؤدي إلى إفساد العديد من المواد المستخدمة في البناء مثل الخرسانة والخشب والمعادن وما إلى ذلك.

الحد من التنوع البيولوجي

التربة شديدة الملوحة تكون مناسبة فقط للأنواع التي تتحمل ذلك، وهذا الأمر يؤدي إلى تقليل تنوع النظم البيئية.

ويؤدي الحد من تنوع النباتات حتما إلى انخفاض عدد الحيوانات والطيور، وكذلك زيادة ملوحة الأنهار أو البحيرات يؤدي إلى قلة الأحياء المائية.

تآكل التربة

عدم حل مشكلة ملوحة التربة قد يؤدي في النهاية إلى جعل الأراضي معرضة بشدة للتعرية، وهو الأمر الذي يساعد على تآكل الرقعة الزراعية.

كيف يمكن حل مشكلة ملوحة التربة ؟

أفضل طريقة للتعامل مع هذه المشكلة هي عدم السماح بحدوثها من الأساس.

وحتى نعمل على منع ذلك يجب الحرص على اتباع بعض الممارسات النموذجية:

  • تحسين الري عن طريق تقليل استخدام المياه المالحة وتنفيذ الري بالتنقيط واستخدام المياه المحلاة والمعاد تدويرها ومياه الأمطار مع عدم المبالغة في الري.
  • استخدام المواد العضوية والسماد الطبيعي للحفاظ على الرطوبة وتقليل الري.
  • عدم استخدام الآلات الثقيلة في الحراثة لعدم نقل أملاح التربة إلى منطقة الجذور.
  • استخدم محاصيل الغطاء أو الفرش لحماية سطح الأرض.
  • العمل على تحسين الصرف من أجل المساعدة على غسل التربة وتنظيفها من الأملاح.
  • استعادة التوازن عن طريق استخدام التعديلات الكيميائية (مثل الجبس أو حامض الكبريتيك).
  • استخدام الأسمدة الكيميائية بشكل رشيد

وللمزيد من المعلومات يمكن مراجعة هذا الرابط

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

شجره اللوز المثمرة وكيفية زراعتها والعناية بها وطرق حصاد وتخزين الثمار

نباتات طبيعية داخلية يمكن زراعتها بسهولة في غرف المعيشة ونصائح للعناية بها

أفضل شجرة ظل للمنزل | قائمة مهمة لاختيار النوع المناسب للزراعة المنزلية والحدائق الخاصة

شجرة نبات العنكبوت أو الغيلان الواحف وأهم طرق زراعتها والاعتناء بها

تصميم حديقة منزل صغيرة وأهم النصائح لوضع الخطة واختيار النباتات المناسبة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.