مدونة متخصصة في الحدائق والنباتات

زراعة الجهنمية من البذور أو من القصاصات وأهم طرق العناية وحمايتها من الآفات

1٬201

زراعة الجهنمية من البذور من الطرق المهمة التي يمكن الاعتماد عليها من أجل زراعة هذا النبات المعمر الاستوائي الذي يتحمل العديد من المناخات المختلفة.

والجهنمية يمكن زراعتها في عدد من الصور، حيث يمكن أن تكون شجرة صغيرة أو كرمة تنتج العديد من الأزهار متعددة الألوان.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على طريقة زراعة بذور الجهنمية.

زراعة الجهنمية من البذور

في الغالب يتم تكاثر شجرة الجهنمية عن طريق القصاصات ولكن هناك أيضا إمكانية للزراعة عن طريق البذور.

وبشكل عام، يعتبر تكاثر شتلات الجهنمية أسهل من البذر أو القصاصات وهو الأمر الذي يمكن القيام به في أي وقت من السنة.

  • ولكن إذا كنت تنوي الزراعة عن طريق البذور، فيجب الانتظار حتى موعد الخريف، وسوف نجد بذورا داخل قرون الزهرة البيضاء على الشجرة.
  • وسوف يكون عليك حصد هذه القرون والعمل على تجفيفها ثم فركها للحصول على البذور الصغيرة جدا الموجودة في داخلها.
  • يجب الحفاظ على هذه البذور دافئة حتى تكون صالحة للزراعة.
  • بعد ذلك يمكن زراعة البذور في أي وقت من السنة.
  • ولكن يجب العلم أن هذه الطريقة تحتاج إلى المزيد من الصبر، حيث أن الإنبات يستغرق فترة طويلة تزيد عن الشهر.

زراعة الجهنمية من القصاصات

هناك طريقة أخرى أشهر من طريقة زراعة الجهنمية من البذور ، وهي عن طريق استخدام القصاصات.

  • ابحث عن الخشب اللين في الشجرة من أجل الحصول على قصاصات صالحة للزراعة.
  • احرص أن يكون الجزء المقطوع ليس جديدا جدا وفي نفس الوقت ليس من الفروع القديمة والقوية.
  • يتم قطع الخشب اللين بطول 10 إلى 13 سم، ويجب أن يتكون من 4 إلى 6 عقد على الأقل.
  • هذه العقد هي النقاط الموجودة على الفرع والتي إما أن تكون قد أنبتت أفرعا صغيرة أو تحتوي على براعم سوف تنبت في القريب.
  • بعد قطع هذه القصاصات يتم غمس نهايتها في هرمون التجذير.
  • بعد ذلك قم بإزالة أي أوراق موجودة على القطعة ثم قم بغرسها بشكل عمودي في مزيج من البيرلايت والخث حتى 5 سم تقريبا.
  • حافظ على الإناء المستخدم في الزراعة في مكان دافئ بشكل كبير مع الري المنتظم ورش القصاصة بين الحين والآخر مع عدم الإفراط في البلل.
  • بعد بعض الشهور من المفترض أن يبدأ التجذر والنمو، وبعد ذلك يمكن نقل النبتة إلى الحديقة أو إصيص أكبر.

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

أحواض زرع مستطيلة وأهم أنواعها وتعريف بأهم أصناف التربة الزراعية

برشومي أو صبار التين Opuntia ficus-indica وأهم طرق زراعته والاعتناء به

وردة الجوري Rosa Damascene وأهم الفوائد الجمالية والصحية التي تقدمها

رعاية شجرة الجهنمية

بعد التعرف على طرق زراعة الجهنمية من البذور أو من القصاصات، سوف نتعرف الآن على أهم طرق ونصائح العناية بهذه النبتة.

ومن المهم معرفة أن هذه الشجرة تزدهر في أي تربة مزروعة تقريبا مع تحمل العديد من الظروف بما في ذلك بعض الجفاف.

ولكن كلما كانت التربة جيدة الصرف وخصبة، كلما ساعد ذلك النبات على الإزدهار والإزهار الجيد.

الري المناسب

  • كذلك الري المنتظم وعدم السماح بجفاف الشجرة لفترة طويلة سوف يساعد على الحصول على أفضل النتائج.
  • عند الزراعة في أصيص، حافظ على التربة رطبة ولكن تأكد من عدم الإفراط في ذلك حتى لا تتعفن الجذور.
  • لا تضع صحون تجميع المياه أسفل نبات الجهنمية المحفوظ في أصص حتى لا يؤدي لزيادة الرطوبة والتعفن أيضا.
  • في الأوقات الدافئة أو الحارة سوف تحتاج الشجرة إلى المزيد من المياه، ولكن كلما انخفضت درجات الحرارة كلما ساعد ذلك النبات على تقليل احتياجات المياه.
  • قم بري النبات وفق جدول منتظم بدون إفراط أو تجفيف للتربة حتى الذبول.
  • تذكر فحص التربة بشكل متكرر في شهور الصيف حيث أن النبات سوف يمتص المياه بشكل سريع جدا في هذه الفترة.
زراعة الجهنمية من البذور
زراعة الجهنمية من البذور

الضوء المطلوب

  • للحصول على أفضل النتائج ضع النبات تحت أشعة الشمس المباشرة. أو على الأقل يجب أن يتعرض النبات لخمس ساعات من ضوء الشمس يوميا.
  • كلما زاد الوقت الممنوح من أشعة الشمس كلما كان ذلك أفضل.
  • أقل من 5 ساعات من ضوء الشمس في اليوم قد يترك الشجرة ذابلة وغير قادرة على الإزهار بالشكل المطلوب.
  • في الظل أو الظل الجزئي يمكن أن تنمو بعض أشجار الجهنمية، ولكن سوف يكون من الصعب الحصول على الإزهار الجيد.

درجات الحرارة

  • يمكن زراعة الجهنمية من البذور أو من القصاصات في درجات الحرارة الدافئة للحصول على أفضل النتائج.
  • أشجار الجهنمية تكون قوية ومزهرة في درجات الحرارة الدافئة، وهي أيضا قد تتحمل بعض الجفاف في هذه المناخات.
  • الصقيع أو درجات الحرارة المنخفضة سوف يتسبب في عدم النمو والإزهار بشكل مناسب.
  • البرودة غير الشديدة لن تقتل النبات، ولكن يمكن أن تسبب سقوط الأوراق وتكسر الأغصان حتى يتم العودة مرة أخرى إلى درجات الحرارة الدافئة المناسبة.

السماد

  • الشجرة تحتاج إلى المزيد من العناصر الغذائية في التربة، ولكن يمكن عدم استخدام الكثير من الأسمدة.
  • يمكن استخدام نسبة من الفوسفور مع المغذيات الدقيقة، وكذلك الحديد والمغنيسيوم الإضافي.
  • الأسمدة بطيئة الإطلاق قد تكون من الأنواع المناسبة جدا لنمو هذه الشجرة وتغذيتها مع ضرورة اتباع الإرشادات الموضحة على العبوة.
  • في جميع الأحوال لا تستخدم كميات كبيرة من الأسمدة. وكذلك لا تستخدم الأسمدة مع التربة الجافة.

الأمراض والآفات

  • عند زراعة الجهنمية من البذور أو بأي طريقة أخرى، فمن الممكن التعرض لبعض المشكلات والآفات.
  • أفضل الطرق للحفاظ على الشجرة خالية من الآفات والأمراض هي الحفاظ عليها في مكان مشمس ودافئ مع تهوية مناسبة.
  • الرطوبة الزائدة وقلة الضوء يمكن أن تساعد على نمو الجراثيم الفطرية التي تسبب تعفن بعض أجزاء النبات وظهور آثار تشبه الدقيق على الأوراق.
  • عند ظهور العفن الفطري يجب قطع جميع الأجزاء المصابة بسرعة والتخلص منها بمعزل عن بقية النباتات.
  • أيضا من المشكلات التي تؤثر على الجهنمية مهاجمتها عن طريق حشرات المن التي تهاجم العديد من أنواع الأشجار.
  • احرص دائما على فحص الأشجار من أجل التأكد من خلوها من هذه الحشرة أو غيرها من الآفات، وفي حالة وجودها يجب استخدام المبيدات الآمنة بشكل سريع.

وبذلك نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن زراعة الجهنمية من البذور والقصاصات أو العقل.

وكذلك تحدثنا عن أهم نصائح العناية بهذه الشجرة المزهرة الرائعة التي يمكن أن تكون إضافة لأي حديقة أو شرفة.

وجدير بالذكر أن الجهنمية يمكن زراعتها بالعديد من الطرق، حيث يمكن أن تكون شجرة مستقلة وضخمة ويمكن أن تكون نبتة صغيرة في وعاء أو إصيص.

كذلك من الممكن زراعة هذه الشجرة على أسوار الحدائق أو التعريشات.

للمزيد من المعلومات يمكن مراجعة هذه المصادر:

Propagation Of Bougainvillea – Learn How To Propagate Bougainvillea Plants

How to Grow and Care for Bougainvillea

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.